الأمير سعود بن نايف يكرم "63" فائزا في الدورة الرابعة

< >

إمام الحرم المكي أبن حميد : الاستثمار الحقيقي يكمن في العنصر البشري.
الأمير سعود بن نايف يكرم " 63 " فائزا في الدورة الرابعة بجائزة السويدان  

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء أمس "الأحد" حفل تكريم  الفائزين بجائزة الشاب عبدالله بن بدر السويدان يرحمه الله في دورتها الرابعة، والبالغ عددهم 63 طالباً وطالبة ، وذلك بحضور ضيف الجائزة الشيخ صالح أبن حميد المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء وإمام الحرم المكي الشريف،  بفندق الموفنبيك بالخبر.

وخلال الحفل أوضح الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء إمام وخطيب الحرم المكي الشريف ، بأن جائزة الشاب عبدالله السويدان -رحمه الله – ما هي إلا ثمرة تبني وتشجيع حكومتنا الرشيدة أعزها الله للمتفوقين والمتفوقات من أبناء وبنات هذا الوطن الغالي والمقيمين على ترابه، وذلك إدراكاً منهم أعزهم الله بأن الاستثمار الحقيقي يكمن في العنصر البشري.

ولفت الشيخ بن حميد خلال كلمته بحفل جائزة الشاب عبدالله السويدان أمس والتي حضيت برعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بالقفزة  النوعية التي سجلتها الجائزة في دورتها الرابعة من عمرها في عدد الطلاب والطالبات المتنافسين للحصول عليها، والتي وصل عدد مشتركيها إلى 39.128 ألف مشارك ومشاركة، الأمر الذي يدل على وضوح أهداف الجائزة في مساراتها الأربعة ورسالتها.

كما أشاد الشيخ بن حميد بالفكرة النوعية التي وضعها القائمون على الجائزة في نشر فرق تطوعية لعبت دوراً محورياً بالتعريف بأهداف الجائزة  وانتشارها بين أوساط أفراد المجتمع.

واختتم الشيخ بن حميد كلمته باللفتة الجميلة للجائزة والتي لم تنس الأبطال البواسل الذين يضحون بأرواحهم في الحد الجنوبي أو أي مكان في المملكة، وذلك من خلال تخصيصها فرعا من فروعها، يعنى بنعمة الأمن في بلادنا الطاهرة، عبر تحفيز وتشجيع أبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات على استثمار طاقاتهم الإبداعية في صناعة الأفلام القصيرة، بمساندة أسرهم، لترسيخ مفهوم نعمة الأمن وإبراز الدور البطولي لرجال الأمن البواسل"، مشيراً إلى أن مبادرتها تلك "جاءت من باب الشعور بالمسؤولية، والوقوف جنباً الى جنب مع كافة شرائح المجتمع، وعلى رأسهم رجال الأمن البواسل، الذين ضحوا بالغالي والنفيس للحفاظ على نعمة الأمن والأمان".

من جهته أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس بأن الرعاية والدعم المستمر الذي توليه القيادة الرشيدة أيدها الله للقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ودعم الموهبة والإبداع واللغة العربية ودعم المتميزين في شتى المجالات ليؤكد حرص ولاة الأمر حفظهم الله على الثبات على الحق والعزة ونصرة الدين الحنيف والسعي للتميز في كافة المجالات ، مشيراً إلى أن ارتباط النشء بكتاب الله وسنة نبيه يحفظ لهم أمنهم الفكري ويحقق لهم الوسطية ، مضيفاً بأن أسرة التعليم تسعى جاهدة لتحقيق التميز في جميع المجالات ومن ذلك دعم جوائز التميز ومن بينها جائزة الشاب عبدالله بن بدر السويدان يرحمه الله .

فيما أكد رئيس مجلس أمناء الجائزة بدر بن عبدالله السويدان خلال كلمته في الحفل بأن الجائزة بدأت في دورتها الاولى بحمد الله بـ 1847 مشاركاً ومشاركة ، وتضاعف العدد 22 ضعفا ليصل عدد المشاركين في الدورة الرابعة الى 39128 مرشحا ومرشحة أي ما يشكل ما نسبته 10% من طلاب وطالبات المنطقة الشرقية تقريبا وهذا دليل واضح على قناعة هذا العدد الكبير من فلذات أكبادنا وأسرهم ولله الحمد بأهداف الجائزة ورسالتها  ووضوح رؤية  الجائزة  ساهم في تحقيق أهدافها  السامية .

وأشار إلى أن أمانة الجائزة رأت بأنه لزاماً عليها تكريم من علت قاماتهم وارتفعت مكانتهم بتضحية آبائهم الذين قدموا أنفسهم رخيصة لله ثم للذود عن حياض الوطن بأن يتم تقديم دورات شاملة لهم بشراكة مجتمعية مع مؤسسات تدريب معتمده لتطوير مهاراتهم الحياتية التي تعود عليهم بالنفع , وكما هو نهج بلادنا ستبقى تضحيات آبائهم محفورة في تاريخ هذا الوطن ومحل اعتزاز لهم  ، ومن الشراكات التي اعتمدتها أمانة الجائزة لهذا العام هو برنامج رعاية قارئ ،حيث وقعت الجائزة عقد شراكة مع الشيخ سعد الغامدي إمام الحرم النبوي سابقاً لتبني الطلاب أصحاب الخامات الصوتية المميزة حيث يمتد برنامج الرعاية من سنة إلى ثلاث سنوات ويهدف إلى تخريج قراء وأئمة مساجد .

وخلال الحفل ألقى، الطالب زامل صالح السليم، كلمة الفائزين، بين فيها أهمية الجائزة في شحذ الهمم ونشر ثقافة الابداع والتميز كما ستدفع بالطلبة والطالبات إلى المزيد من التميز، مقدماً شكره وشكر زملائه الفائزين لسمو أمير الشرقية لرعايته للحفل ولأمانة الجائزة على تكريمها للمبدعين والمتميزين.

وفي ختام الحفل كرم سمو أمير المنطقة الشرقية الفائزين بالجائزة في دورتها الرابعة ، وأبناء أسر شهداء الواجب ، وكذلك المنسقين للجائزة وأعضاء لجان التحكيم ، ومن ثم التقطت الصور التذكارية.

Zircon - This is a contributing Drupal Theme
Design by WeebPal.