فكرة الجائزة

غَداً نلْقى الأَحِبَّة , مُحَمَّداً وصَحْبَه ..

عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال :
(ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل اللَّه له طريقاً إلى الجنة) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

الجائزة في سطور ....

مع مضي الزمن وجريان الحياة والسعي خلف تحقيق الرغبات وتلبية الطموحات تتقد في الذهن جملة من الآيات العظيمة والأحاديث الشريفة لتستوقف الجميع وتعيد التفكير من جديد حول دور الشباب والفتيات في الحياة ووجه مشاركتهم في عمل الخير ضمن معترك تتعدد فيه الخيارات و تتعاظم فيه الآمال حيث يستكين المرء لسماع حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم:(( بلغوا عني ولو آية ))

لهذا فقد جاءت جائزة الشاب عبدالله بن بدر بن عبدالله بن محمد بن حمد السويدان رحمه الله للتميز لتعلن انطلاقتها نحو ترسيخ المبادئ العظيمة وتكون واحدة من الجوائز التي اتخذت أبعادا تربوية أصيلة للتأكيد على المنهج القويم في بناء القيم الفاضلة وتعميقها في نفوس الناشئة بغية تحقيق المسلك الصحيح وتنوير العقول نحو التمسك بكتاب الله عز وجل وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وجعلهما منهاجا وسلوكا حث عليه الدين الحنيف .

وقد اخذت الجائزة على عاتقها قيم الدين الاسلامي وتأصيله من خلال فروعها التي تصبو إلى خدمة النشء وتحفزهم إلى حفظه. وأن يكون الشباب والفتيات هم الحصن الحصين لسماحة الدين وعظم رسالته وبث الوعي الذي يرشدهم لمضامينه ، مع سعيها لأن تكون حاضنة للإبداع والتفوق في وقت لم يعد يقبل فيه الرهان إلا على هذا الهدف الأسمى والاعلى . وأن تصبح معلماً حضارياً بارزا يشعل فتيل الرغبة في التميز والتفوق مع الإصرار على بلوغ مراميه .

كما تطمح الجائزة لأن تكون المحرك الرئيس لتحفيز المبدعين والأكثر تميزا من أبنائنا طلاب وطالبات المنطقة الشرقية بمختلف مراحلهم التعليمية في المدارس الحكومية والاهلية وتسعى لتشجيع أبناء المنطقة لتحقيق ما ينفعهم في حاضرهم ومستقبلهم والتقدم بهم نحو ميادين الحضارة والعلوم وادراك واجباتهم نحو العقيدة الاسلامية السمحة.

 

Zircon - This is a contributing Drupal Theme
Design by WeebPal.